محاضرات الموسم الثقافي لجمعية المعلمين بالموصل لسنة 1955-1956


انور عبدالعزيز
هو كرّاس في مائة صفحة أشرف على تحريره الأستاذ الراحل الشاعر ذنون الشهاب .
صادر عن (مطبعة الهدف) سنة 55-1965 وتضمن ست محاضرات كان قد ألقاها فريق من أعلام الموصل في (الموسم الثقافي لجمعية المعلمين بالموصل) مع (ملحوظة) في نهاية الكرّاس ص5 تذكر : (هناك محاضرتان نفيستان ألقيتا في هذا الموسم الثقافي لم تسعدنا الظروف بنشرهما وهما لسعادة الأستاذ نعمان بكر التكريتي مدير معارف اللواء والأستاذ سامي نصر مدير حقول النفط في شركة عين زالة بالموصل .
.
جاء في مقدمة الكرّاس المذيلة بأسم الراحل ذنون الشهاب رئيس اللجنة الثقافية لجمعية المعلمين بالموصل : ((تهتز النفوس متطلعة ليوم تسود فيه الثقافة الرفيعة ديارنا .
ويعم حب البحث توطيداً لكيان الوطن الذي كانت حضاراته مشرقة تنير أرجاء العالم : فأن كل مآثره أدبية أو محاولة علمية نقوم بها الآن أرهاص للجاهلين على أن عصور التأخر والأضحلال التي شانت حضاراتنا أمداً طويلاً لم تفت في عضد هذه الأمة العريقة ازدهاراً)) .
.
هذا بعض مما جاء في مقدمة ذنون الشهاب وبصفحتين من الكرّاس الذي هو من القطع المتوسط .
.
المحاضرة الأولى ص5 هي لفضيلة الأستاذ إبراهيم الأيوبي (قاضي الموصل) وبعنوان : (أستنباط الأحكام) وبـ 12 صفحة .
.
المحاضرة الثانية ص17 هي : (الكيمياء عند علماء الشرق) للعلاّمة الفاضل المطران بولص بهنام وبـ 19 صفحة .
.
والثالثة ص36 هي (أهمية الإحصاء في رفع المستوى الصحي) للدكتور موسيس دير هاكوبيان أما المحاضرة الرابعة ص55 فكانت بعنوان : (وجه الغزالي الصحيح) للقّس الدكتور روفائيل بيداويد .
.
الخامسة ص74 جاءت بعنوان : (منهاج وتطبيق) للعقيد الركن محمود شيت خطاب .
وهي (مقدمة) كتاب (الرسول القائد) للباحث نفسه .
.
ومن بعض ما جاء في تلك المقدمة : ((هذه مقدمة كتابي (الرسول القائد) الذي سيطبع قريباً بأذن الله .
وهي منهاج دراستي لعبقرية الرسول في القيادة وفق الأساليب الحديثة لدارسة تاريخ الحرب .
.
كان الرسول قائداً ممتازاً .
يقود جنوداً ممتازين في حرب عادلة .
.
تلك هي عناصر النصر في كل حرب بكل زمان ومكان .
وتلك هي عوامل انتصار الفئة القليلة على الفئة الكثيرة بأذن الله .
.
أن النصر من عند الله .
ولكنه لا يهب نصره لمن لا يعد كل متطلبات القتال)) .
المحاضرة السادسة والأخيرة في الكرّاس ص87 فكانت للأستاذ عبد الله الملاّح وبعنوان : (ما ليس في الكتب) .
.
والمحاضرة في غالبيتها عن مفارقات الحياة والدنيا والناس وعن بعض الظواهر الاجتماعية في إيجابياتها وسلبياتها وعن القيم الجيدة والسلوكيات الحضارية التي يدعو لها بعض الناس ولكنهم يتصرفون ويسلكون عكس ما يدعون إليه .
.
هي محاضرة عن التناقضات وغرائب طباع البشر مدعمة بشواهد شعرية وأمثال وحكميات ووقائع حياتية من ماضي الزمان ومما عاصره الباحث .
.
حوّت المحاضرة 13 صفحة من الكرّاس .
.
أصدار مثل هذا الكرّاس الهام كان عملاً توثيقياً رائعاً لجمعية المعلمين بالموصل سنة 55-1956 وبالجهد الكبير لرئيس اللجنة الثقافية الراحل ذنون الشهاب .
وبذلك التنوع الثقافي لمحاضرات المبدعين من أساتذة وباحثي ذلك الزمن البهيّ الجميل بثرائه المعرفي .
كما أن مثل هذا الكرّاس قد حفظ لتلك المنظمة المدنية (جمعية المعلمين) دورها في تنشيط المعلمين لنشر الوعي العلمي والأدبي وبحضور مؤثر فاعل لأستقطاب جمهور الناس وأمتاع عقولهم وأرواحهم ومع ما يتحقق لهم من سماع هذه المحاضرات من فوائد كبيرة وبخصوصية أن تحظى مثل تلك المحاضرات في مواسمها الثقافية بالحضور الكبير لجمهرة المعلمين والمدرسين ومثقفي المدينة عموماً .
.
وها نحن – وبعد 57 سنة – نستذكر بوفاء وتقدير الدور الحيوي للجمعية والذي نأمل أن يتواصل مع قابل السنين .
.
رحم الله ذلك الزمان .
.
ورحم الراحلين المخلصين الأوفياء لأوطانهم ومدنهم وذواتهم وللعلم والثقافة .
.
ورحمنا جميعاً.
...الرجوع
2014-03-14 - 02:27:08 PM