الطب الشعبي في مدينة الموصل


بقلم يقين الاسود نقلا عن مجلة التراث الشعبي
اشتهر اهل العراق في العهود الغابرة والموصليون منهم بالاهتمام بالطب حيث تتوفر في اراضيهم اعشابه التي يكثر جامعوها سواءا ابتغاء للحسنة والثواب او ليعيشوا بوارداتها.
وكان الطب في تلك الازمنة ينقسم الى ثلاثة اقسام: أ‌.
التطبيب بالاعشاب والعقاقير.
ب.
الجراحة.
ج.
التطبيب الروحي والنفسي.
وسأقتصر في بحثي هذا على التطبيب بالاعشاب والعقاقير.
ان من اهم الاعشاب المتوفرة في اراضي الموصل والجبال القريبة منها والتي تستعمل للغابات الطبية هي: 1- البيبون (البابونك او البابونج): يبلغ طول نبتته خمسة عشر سنتمترا تقريبا.
وهي منتصبة نحيفة ذات فروع مورقة اوراقها دقيقة شعرية تقريبا تنتهي في الاعلى بزهرة تشبه الدكمة في هيكلها تتوسطها دائرة صغيرة من الاسدية القصيرة تنتهي رؤوسها بمتوك صفراء تشبه في ملمسها قماش القطيفة(القديفة) كما تحيط بها اوراق صغيرة بيضاء لوزية الشكل.
والبيبون على نوعين من حيث مذاقه: أ‌.
المر: ونبتته اكبر حجما من النوع الثاني (الحلو) اما مرارته فقوية لاتطاق لذا ترى الناس تتجنب تناوله مع انه كما يقال اعم واقوى فائدة من البيبون الحلو.
ب‌.
الحلو: وهو اصغر حجما من حيث اوراقه حلو المذاق لذا يميل الى شربه اكثر الناس.
فوائده: يؤخذ البيبون مغلياً وممزوجاً بالسكر كالشاي وهو يزيل التشنجات الحاصلة من البرد (القولنج) والزكام ويسبب ليونة المعدة وكثيرا ما يستعمل لبائخ لتفجير الخراجات (الدمامل).
كما يشرب لازاله او تخفيف الم المغص الكلوي ويحذر استعماله في حالة اصابة الشخص بالزحار(الديزانتري).
2- كرافس البير: وهو من الاعشاب المنتشرة على ضفاف السواقي والينابيع في الجبال بمقادير وافرة.
اما نبتته فشبيهة بنبتة الكرافس تماما وذو طعم يقرب من طعمه.
فوائده: يستعمل كرافس البير بعد غلبه وتناول مائه لزيادة الادرار مما يساعد على تخلص الانسان من كميات كبيرة من الرمل الموجود احيانا في المثانة والكليتين.
3- شعفة الذرة: وهي تلك الشعيرات التي تغلف قرن الذرة الصفراء (العرانيس) التي يهتم المزارعون بزراعتها لاستعمالها غذاءا للانسان او استخراج زيوتها وهي من اجود وانقى الزيوت النباتية.
فوائدها: تستعمل شعفة الذرة الصفراء في علاج تخفيف كمية الرمل الموجود في الكليتين والمثابة وذلك بعد غليها مع الماء وشربها مع السكر كما يشرب الشاي.
4- عرق الثيل: وهي جذور ثيل الحدائق المعروف.
فوائده: تستعمل عروق الثيل في زيادة الادرار ويساعد على قذف كميات كبيرة من الرمل الموجود في المثانة والكليتين الى الخارج مع البول اذ يؤخذ ماؤها بعد غليها وتصفيتها ولا يحدد مقدار تناول هذا الماء بل يؤخذ على شكل جرعات كلما عطش الانسان.
5- الشعير: وهو النبات المعروف بنوعيه الاسود والابيض.
فوائده: يساعد على اكثار الادرار للتخلص من بعض الرمال التي ربما تكون عالقة في المثانة او الكليتين لذلك فالبيرة التي تصنع منه صالحة لمن يحملون الرمل في مثاناتهم وكلاهم.
6- النوم الحلو: هو الفاكهة المعروفة وتناولها بكثرة يساعد على الاكثار من الادرار مما يسهل نزول كمية لاباس بها من الرمل الموجود في الكلى والمثانة.
7- الفجل الاسود (فجل كركوك): وهو الفجل المعروف عندنا وهو يزرع في المنطقة الشمالية والوسطى من العراق.
فوائده: يستعمل الفجل مسلوقا كالشلغم في اكثار الادرار للتخلص من الرمل الموجود احيانا في الكليتين والمثانة.
8- وردة البنفشة: (الورد الماوي): نبتة لا ترتفع اكثر من عشر سنتمترات وهي ذات اوراق متوسطة النحافة خضراء غامقة تحمل زهرة بنفسجية اللون مائلة الى الزرقة.
فوائدها: يغلي الورد مع الماء ويمزج بالسكر ثم يشرب للتخلص من الغازات الحاصلة في البطن.
9- الزعتر: من النباتات التي تكثر في سهول الموصل وجبالها ويبلغ ارتفاع نبتته العشر سنتمترات او اقل اما اوراقه فصغيرة ونحيفة لونها نعناعي ورائحتها قوية مقبولة.
فوائده: يستعمل الزعتر لطرد الغازات وازالة الاسهال في المعدة وذلك بعد غليه مع الماء وتناوله على شكل جرعات كما يستعمله اهل الموصل بصورة عامة عند تناولها البلاقلاء المسلوقة للغرض نفسه عدا عن اكسابها طعما لذيذا وشهيا.
10- النعناع: (البطنج): وهو نبات يكثر وجوده في الاماكن الرطبة كثيرة المياه اذ هو ينبت على سواقي الينابيع وضفاف الاهوار والجداول.
اما اوراقه فعريضة مسننة معتدلة الطول ذات رائحة زكية وطعم حاد لاذع.
فوائده: يستعمل النعناع في علاج طرد غازات المعدة والامعاء فهو يذر فوق الاكلات التي تولد الغازات كالحمص والباقلاء وبعض الاكلات الاخرى كما يغلي ويستخرج زيته ويسمى (روح النعناع) يباع في الصيدليات للاغراض نفسها.
11- الكسبرة: نبات يزرع في شمال العراق بكثرة ويبلغ ارتفاع شجيرته نصف المتر واوراقه كثيفة تنتج ثمرة الكسبرة وهي كرات صغيرة ذات طعم ورائحة مقبولة.
فوائده: يستفاد من حبات الكسبرة بعد غليها بالماء واضافة السكر اليها وشربها وذلك لطرد الغازات الناتجة عن بعض الاكلات كما يدق ويذر مع السمك المقلي فيكسبه طعما ورائحة طيبة او مع بعض الاكلات المصنوعة من اللحوم.
12- الرزنايج: (حبة الحلوة): وهو نبات يزرع في شمال العراق او الوسط يبلغ طول شجيرته المتر تقريبا وله اوراق طويلة شعرية وساق طري هش وبعد ازهاره يعطي ثمره على شكل حبة الرز مذاقها حلو ذو رائحة مقبولة.
فوائده: يغلي حب الرزنايج بالماء ويشرب على جرعات متواصلة وذلك لطرد الغازات من المعدة والامعاء كما يمزج مسحوقه مع الخبز وكذا في تقطير الكحول ويستعمله حلويو الموصل بتغليفه بالسكر الملون ويدعى في بغداد (ذروكـ الجريدي) ويتناوله الناس لطرد الغازات ايضا.
...الرجوع
2014-03-15 - 02:59:44 PM