تاثير الاسفار على التراث الشعبي الموصلي هذا البحث يمثل القسم (الثامن)من بحث مطول (مخطوط) موضوعة (لمحات موجزة عن الموصليين في اغانيهم الشعبية)


عبد الغني الملاح
وقوع مدينة الموصل في مفرق الطرق البرية الى سوريا من جهة والى بغداد من جهة اخرى والى تركيا وايران عبر الجبال من جهة ثالثة جعل اهل الموصل يتصلون اتصالا مباشراً بهذه البلاد اما عن طريق التجارة او عن طريق مرور القوافل او عن طريق مصاحبة تلك القوافل التي كانت في اكثر الاحيان تتكون من الجمال او الخيل او الحمير او البغال بالنسبة للوضع الجغرافي للمنطقة التي يسافرون اليها او تاتي منها القوافل هذا بالاضافة الى الجيوش والغزوات التي تمر ببلدهم خلال التناقضات السياسية بين مراكز الحكم وبين الولايات.
لذلك كثر ذكر البلدان التي يمرون بها او يطمحون لرؤيتها في اشعارهم الشعبية.
ويأتي هذا الذكر ممزوجا مع التناقضات الاجتماعية والتناقضات الاقتصادية في اَن واحد.
يروى عن رجل اسمه (صالح السعو) ان والده سافر الى حلب وفي الطريق اعترض قافلته قطاع الطرق ونهبوها فلما اتى الخبر الى (صالح) قال: "ابكي بكا .
.
ابكي بكا" "يابوي .
.
والخيل منهوبا" "ابكي بكا .
.
ابكي بكا" "وبالجيس سطعش كعكولا" وهكذا بكى (صالح السعو) على والده لسببين الاول الخيول نهبها قطاع الطرق والثاني ان والده كان يحمل في (الكيس) زوادة طعام فيها ست عشرة كعكة من الخبز الجيد.
وكانت هذه الكعكات توازي في رأيه وتسير مع مجرى النهر حتى بغداد.
ياترى تسمح ان اشرح لك لست شختورا ولكني كلك واحيانا يسمى الكلك (بالمعبغ): طاف البنا بالشط طاف والمعبغ بلا مجذاف لاتقدر ان نعزل هذه النماذج عن غيرها الا بقدر ورود المفردات التي تدل على وجود مكبوتات ذات دلالات معينة بينما هي دائما مزيج من الاوضاع الاجتماعية.
كما تدل ايضا على المفاهيم العامة وارتباطها بالماضي وقوة انشدادها اليه.
وتعطينا بعض القطع فكرة واضحة عن تاريخ نظمها من ظهور اصطلاحات ذات دلاله لغوية او سياسية مثل: يامدلل ياافندي ياحلو كل عوزو على امور اتممو فكلمة (افندي) تحدد لنا تاريخ هذا الاصطلاح الذي اصبح واردا بعد السلطة العثمانية.
ومثل: ميهانا ميهانا راح المجيدي اوطلعت العانا نلاحظ فترة استبدال العملة العثمانية (المجيدي) بالعملة الهندية (الانا) بعد الاحتلال الانكليزي.
ومثل: على مودة تمشي اتلوح قصت شعرها ابنية بنت البيت عافت سترها فموضة قص شعر النساء يحدد لنا تاريخ مثل هذه القطعة وسلبية التحولات الاجتماعية.
واما قطعة: صاح القطار قومي انزلي اوصلنا كوي حمام علي تحدد لنا تاريخ وصول القطار الى الموصل بالاصطلاح الجديد بينما هي في الوقت نفسه من ادل الاسفار الشعبي.
1ـ سمو: مختصر الاسم (سعد الله) 2ـ سطعش: ستة عشر.
.
كعكولا.
.
كعكولة: اي كعكة من الخبز الابيض راجع ابو العتيق للمؤلف ففيه هذا البيت لما اقعد على أمعين أضوي كل القيعدين كنيني من حور العين أو جسمي فضة(مكعكلي) 3ـ مري مرأة.
.
مكحلي: مكحلة.
4ـ ما عبالي: ما خطر على بالي تستعمل للاستهزاء.
5ـ تشلحو: تنزعه.
.
وفي اللهجة اللبنانية يستعملون تشلحو بنفس المعنى بلفظ (اللام) قبل (الشين).
و" مالا" تعني : مال يعود لها ـ مالها ـ 6ـ شنينة: اللبن الرائب الممزوج بالماء: وهي كلمة فصيحة.
7ـ تيل: سلك.
8ـ مطارش: موازي.
9ـ دز: ارسل 10ـ طريق الباشا: مكان معروف (بعرب الباشا) يقع قرب محلة باب البيض وهو طريق القوافل المسافرة الى أسطنبول.
11ـ أمريش: تحريف وتصحيف لاسم العلم(مرشة) او (مريم).
12ـ الكوم :القوم.
13ـ عران: قطعة من الحلي الذهبية او الفضية تتزين بها الفتاة في انفها.
وبرد ذكر (العران) وموضعه في الانف (الخشم) في القول: الف هلا بالجاني جاني زعلان لابس وردة وخزامة وبالخشم عران 14ـ من قصيدة" حمام علي" للمؤلف .
.
راجع ابو العتيق.
نهب الخيل بكاملها.
مما يشير الى العناء الاقتصادي التي لاقته اسرة (صالح السعو) في تحضير هذه الكعكات.
ونجد ذكر(بغداد) في القطعة الاتية: ليلم ليلم ليلوكي دخيلكي بنت الملا قلتلي وقتلا لبغداد غحتلا زوج أحجول جبتلا دترضى بنت الملا ويتكرر ذكر حلب في أغنية اخرى: حبو الله ولاتقولون سعاد ما ماتت دلال انا رايح لحلب عليش توصيني اوي .
.
اوي.
.
دلال اريدلي مشط ومري ومكحلي العيني اوي .
.
اوي.
.
دلال ويتكرر ذكر حلب ايضا في: يارايحين الحلب حبي معاكم رايح يامحملين بالعنب فوق العنب تفاح ويرد ذكر اسطنبول عاصمة الدولة العثمانية بقطعة.
.
ياماشطة مشطيها بالعقل لا تألميها هذي (سهام) لمدللي وامعلمي عل الدلال شعغ (سهام) طول طول من هوني لباب اسطنبول شعغ (دولة)علينو(ب.
.
) اشجاب الجاب ما عبالي وحتى اغاني الافراح ترد اسماء المدن او سائط النقل البرية او النهرية.
والتلبسو مالا والتشلحو مالا ابوها تاجر حلب جياب الحمالا اش كن جبلنا لا واش كن جلبنا لا ابوها تاجر حلب جياب الحمالا انهم يتساءلون ماذا جلبوا لها من هدايا وعطايا ويستدركون ان والد الفتاة (العروس) تاجر ذو علاقة بحلب فيجلب الاحمال المحملة على ظهور القوافل.
فالذي تلبسه ملك لها وليس مستعار والذي تنزعه ملك لها وليس مستعارا.
وفي ما يأتي نموذج يذكرل وسائط النقل النهرية او البحرية وهو متأثر باللهجة السورية.
جابت لي الماي وكالت لي شنينة وبنات العم كن زعلوا علينا ياسفان ددير السفينة اولاد العم اخذوهم جنابا وحتى بعد ان دخلت الحضارة (التقنية) مدينة الموصل دخلت ظواهرها الى الاغنية.
فهذا حبيب اراد ان يخاطب حبيبته فلاحظ او سمع ان هذه الاعمدة التي تحمل اسلاكا وتمر بجانب الوادي تنقل الرسائل البرقية.
.
فخاطبها بهذا الشكل المؤثر اللطيف.
ياتيل يابو عمد يامطارش الوادي دز الحبيبي خبر يسكن ترى افادي وهكذا طلب عاشقنا من الاسلاك المعلقة بالاعمدة ان تخبر محبوبته انها لاتزال تسكن في فؤاده.
ولكن تاثير الاسفار لا يقارب بين الاحبة.
لان انشداد الموصلي بتربة مدينته انشدادا قويا لا تعوض عنه كل المغريات.
فهذه الموصلية نجدها تتألف من قصرها العالي ومحتوياته وتحن الى بلدها وتشكو الم الفراق وتعتب على الزمان.
بنالي سيدي واش كن بنالي بنالي قصغ بالشام واش كن بنالي وفوق القصغ حمام واش كن بنالي قعدت ابكي من الفراق واش كن بنالي طال الفراق يازماني واش كن بنالي انه لم بين لهاشيئا ـ بنظرها ـ فجملة (واش كن بنالي تفيد انكار القيمة لما فعله من أجلها حبيبها لان اهم من ذلك عندها فراق اهلها ومدينتها.
بينما نجد الفتاة تندب حظها عندما يتخلى عنها حبيبها ويسافر الى خارج المدينة عن (طريق الباشا) وهي الطريق التي تؤدي الى اسطنبول.
عل ماني الماني الماني راح الحلو اوخلاني خلاني بدرب الباشا ابكي على زماني واذا اصر الحلو على السفر واصرت(الحلوة) على البقاء في مدينتها يغني اهله وهم فرحون بسفر ابنهم ويتهمون تلك الفتاة بانها كانت السبب في ايقاع ابنهم في حبها.
وحتى اذا اراد هو الارتباط بها جابهوها بشعورهم السلبي باغنية دقيقة تدل على معاني الرحيل الممزوجة بالعواطف كما تدل على تدخل اللهجة السورية (الديرية) من دير الزور بلهجة اهل الموصل.
يمه (إمريش) ما انت من بلدنا اعيون السود خربت ولدنا صيحو الكوم دنرحل وحدنا وانخلي امريش تاكلها الذيابا وعندما تشبث بالذهاب او عندما ياخذونها قسرا في سفرهم او بالقوة تنادي: صحت بصوت يايمه خذوني او حليب النوق بالطاسه سقوني عفت امي وابويا الربوني وبطرك الثوب وأعراني الذهابا وهكذا مزجت بين تعلقها بتربة ارضها وبين تعلقها بحبيبها فعبرت عن قلقها بارق ما يمكن من شبوب عواطف الحب للحبيب والاحترام للاسرة.
ويلعب (الكلك) دوره في التعبير عن الاسفار.
والكلك عبارة عن اخشاب تربط متشابكة فوق القراب المنفوخة وتحمل بالاحمال التجارية .
...الرجوع
2014-03-15 - 04:05:32 PM